سورة الملك

إنَّ سورة الملك هي واحدة من سور القرآن الكريم، والتي ورد فيها الكثير من الفضائل التي لا بدَّ من الحديث عنها،  وقد روي في ذلك عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- قال: “من قرأ حرفًا من كتابِ اللهِ فله به حسنةٌ، والحسنةُ بعشرِ أمثالِها، لا أقول الم حرفٌ، ولكن: ألِفٌ حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ” فكيف لمن قرأ سورةً أوصى رسولنا الكريم بها لما فيها من فضائل عظيمة في الحياة الدنيا والآخرة؟

وقبل الحديث في مقالنا عن أسماء سورة الملك لابدّ من تعريف هذه السورة المباركة والتي نزلت على رسولنا الكريم في مكة المكرمة بعد سورة الطور وتقع في ثلاثين آية وترتيبها من حيث السور القرآنية السابعة والستين من الجزء التاسع والعشرين وهي أمّ هذا الجزء ومطلعه والتي تبدأ بكمال الذات الإلهية وتعظيمها.

أسماء سورة الملك

بعد الحمد والشكر الدائم لله عزّ وجل على نعمائه التي لا تعدّ  فقد ذكر أهل العلم لهذه السورة العظيمة ثمانية أسماء في كتب التفسير والسنة وعلوم القرآن، وهي:

  1. “تبارك الذي بيده الملك”: أخذًا من حديث رواه الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له، وهي: تبارك الذي بيده الملك”.
  2. “الملك”: وهو الاسم الشائع في كتب التفسير والسنة والمصاحف، وبه عنونها البخاري في كتاب التفسير وكذلك الترمذي.
  3. “المانعة”: لما أخرجه الطبراني عن ابن مسعود: أنّهم كانوا يسمّونها في عهد النبي –صلى الله عليه وسلّم- المانعة.
  4. “المنجية”: فعن أنس أن النبي -صلى الله عليه وسلم- سماها المنجية، كما في حديث الترمذي.
  5. “الواقية”: كما في الإتقان للسيوطي.
  6. “المانعة”: كما في حديث الترمذي المشار إليه سابقًا.
  7. “المنّاعة”: وتسمى المنّاعة كما في الإتقان بصيغة المبالغة. وذكر الفخر الرازي في تفسيره أنّ ابن عباس كان يسميها المجادِلة؛ لأنها تجادل عن قارئها عند سؤال الملكين، هذا ما اطلعنا عليه من أسمائها، ولعل لها أسماء أخرى لم نقف عليها، وهي مكية باتفاق الجميع، كما قال ابن عطية والقرطبي، والله في ذلك جميعه هو أعلى وأعلم.

الكاتب

هناء محمد

الفئه

إسلاميات

نشرت يوم

03-11-2020

اجتماعي

فضل قراءة سورة الملك

إن لسورة الملك فضائل عظيمة ورد ذكرها في الحديث النبوي الشريف فهي الشفيعة والمُنجية من عذاب القبر الذي يخشاه ابن المعاصي والذنوب ومن هذه الأحاديث:

  • قال صلى الله عليه وسلم: “سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر”.
  • وعن أبي هريرة –رضي الله عنه– عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: إن سورةً في القرآن ثلاثون آية شفعت لرجلٍ حتى غُفِرَ له، وهي: {تبارك الذي بيده الملك}.
  • وعن ابن عباس قال: “ضرب بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم خباءه على قبر ـ وهو لا يحسب أنه قبر ـفإذا فيه إنسان يقرأ سورة تبارك الذي بيده الملك حتى ختمها، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إني ضربت خبائي على قبر ـ وأنا لا أحسب أنه قبر ـ فإذا فيه إنسان يقرأ سورة تبارك الملك حتى ختمها. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هي المانعة، هي المنجية تنجيه من عذاب القبر.
  • قال المباركفوري في تحفة الأحوذي: ((المانعة ـ أي تمنع من عذاب القبر، أو من المعاصي التي توجب عذاب القبر ـ هي المنجية ـ يحتمل أن تكون مؤكدة لقوله: هي المانعة ـ وأن تكون مفسرة، ومن ثمة عقب بقوله: تنجيه من عذاب القبر)).
  • وقال الزرقاني: ((وأخرج عبد بن حميد والطبراني والحاكم عن ابن عباس أنه قال لرجل: اقرأ تبارك الذي بيده الملك فإنها المنجية والمجادلة يوم القيامة عند ربها لقاريها، وتطلب له أن ينجيه من عذاب الله وينجو بها صاحبها من عذاب القبر)).
  • وأخرج سعيد بن منصور عن عمرو بن مرة قال: كان يقال: إن من القرآن سورة تجادل عن صاحبها في القبر تكون ثلاثين آية فنظروا فوجدوها تبارك”، قال السيوطي: فعرف من مجموعها أنها تجادل عنه في القبر وفي القيامة لتدفع عنه العذاب وتدخله الجنة.

 

Tarabt

لوصفتك
القادمة

مضامين سورة الملك

أسلفنا الذكر أن سورة الملك مكية النزول، ومن المعروف أن القرآن المكي لم يكن جامعًا للأحكام الفقهية، بل كان محوره قائمًا على توحيد الذات الإلهية تبارك اسمه، إثبات ذلك بالأدلة الملموسة واليقينيّة.

وفوق ذلك لما فيها من خطاب المشركين وتحذيرهم من جحيم الشرك بالله ووعيدهم بالألم العظيم والعذاب المحتوم في الدنيا والآخرة إن واصلوا عتوّهم وغيِّهم في إعراضهم عن التوحيد والتعظيم لله عز وجل، وإنكار الرسالة السامية للدين الحنيف.

ولإيجاز أهم المضامين نقف على ما ذكره ابن عاشور في كتابه (التحرير والتنوير) لما يشمله من الإيضاح، والإيجاز، الإفادة، حيث يقول:

  • بدأ بتعريف المؤمنين معاني العلم بعظمة الله تعالى، وتفرّده بالملك، وإتقان صنعه وصنيعه الفريد بألوهيته، لتكون الآيات عظة للمشركين.
  • التذكير بإقامة النظام الكونيّ من حياة وموت؛ لإظهار الخير والشر من أعمال العباد والتفاضل لأحسنهم عملًا بالحسنة، والسيئة لمن صدّ عن الخير وأعرض عنه.
  • انفراده بخلق العوالم العليا، خلقًا بالغًا غاية الإتقان، فيما تراد له. وأتبعه بالأمر بالنظر في ذلك، وبالإرشاد إلى دلائله الإجمالية، وتلك دلائل على انفراده بالإلهية، وتحذير الناس من غياهب الشياطين ولفت أنظارهم لسؤدد اتّباع رسولهم الكريم، والتحذير من معاداته.
  • التذكرة بمنّة الخلق للعالم الأصغر الذي نحيا فيه بنظامه الدقيق وملاءمته للبشريّة جمعاء، ورزقهم فيه وما يوعدون.
  • العظة بقدرة الله على إعادة الكون لسيرته الأولى، فيصبح الناس في نكال وشقاء وشظف من العيش، ليتذكّروا الله ونعمه حاضرة بحضور الطاعة.
  • وضرب لهم مثلًا بلطفه بهم، والطير بطيرانه، وعوّضهم بالحقيقة المطلقة عن الوثنية العمياء التي لا تغنيهم ولا ترزقهم إلا الضلال، ووبّخ المشركين على جحودهم ونكودهم وضلالهم وتماديهم على ذاته المقدّسة بالتهاون بوعيده، واستخفافهم بنبيّه الأعظم وأمانيهم بموته والخلاص منه، وحذّرهم من ساعةٍ لا ينفع فيه الندم.

حكم قراءة سورة الملك كل ليلة

إن هذه السورة من سور القرآن العظيم، وقد ورد في فضلها حديثٌ أنّها تشفع لصاحبها، والقرآن عمومًا يشفع لأهله يوم القيامة، إذا عملوا به، أما إذا ضيَّعوه صار حجَّةً عليهم، فقد قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: “والقرآن حُجَّة لك أو عليك”، فالقرآن حجَّة لمن يعمل به، ويستقيم على أوامره، ويحافظ عليه، ومَن ضيَّع ذلك ولم يستقم؛ فإنّ القرآن بذلك يكون قد صار حجةً عليه، وأحد أسباب دخوله النار، والله أعلم.

هل يمكن قراءة سورة الملك في نوم النهار

ورد في جميع الأحاديث أنّ سورة الملك تقرأ عند النوم في الليل أي أنها تقرأ قبل النوم مساءً؛ لما لها من الفضائل العظيمة، ولكن لا بأس من قراءتها في نوم النهار وخاصَّةً لمن لا ينام في وقت الليل، إذ إنَّها وحدة من سور القرآن الكريم، وتصح قراءتها في كل وقت، وقد أيد ذلك القول الشيخ ابن العثيمين رحمه الله تعالى، والله في ذلك جميعه هو أعلى وأعلم.

اشترك و احصل على اخر الوصفات

للحصول على اخر الوصفات اشترك معنا بادخال ايميلك

    تستطيع إلغاء اشتراكك في أي وقت